منتدي تجمع قري قوزالرهيد والسديره ودالجمل والكفتة والعمارة وكريمت المغاربة
مرحباً بك عضواً فاعلاً وفكراً نيراً وقلماً وثاباً في منتدي تجمع قري قوزالرهيد والسديرة والكفته والعمارة وكريمت المغاربة

النبي ـ والاعرابي ،والمطر ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

النبي ـ والاعرابي ،والمطر ..

مُساهمة  جمال خالد يوسف في الخميس يونيو 28, 2012 12:51 pm

عاش الصحابة في عهده عليه الصلاة والسلام

قحطاً وفقراً وجوعاً وجدباً، أتوا يصلون الجمعة والشمس تقطع الظهور

لا غمام ولا سحاب ولا قزعة، دخلوا المسجد في حرارة الصيف المحرقة،

فالرمضاء تلتهب وتكاد تأكل الناس، والسموم محرقة للوجوه.

وتقدم عليه الصلاة والسلام إلى المنبر، لم يكن عنده سابق

حدث بما سوف يجري في الخطبة، كانت خطبته عن الإيمان،

وكان يتكلم بها كالسيل بما فتح الله عليه.

وفي أثناء الخطبة دخل أعرابي المسجد فقاطع الرسول عليه الصلاة والسلام مباشرة،

صاح الأعرابي وقد بلغ به اللأواء إلى أن يصيح، قال:

يا رسول الله! فسكت عليه الصلاة والسلام والتفت الناس إلى الأعرابي،

قال: { يا رسول الله! جاع العيال، وضاع المال، وتقطعت السبل،

فادع الله أن يغيثنا -ولم يتلعثم عليه الصلاة والسلام،

ولم يفكر وقطع خطبته والتفت إلى الحي القيوم- فرفع يديه

في لحظة وأخذ يقول: اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا،

يقول أنس -راوي القصة- والله ما في السماء من سحاب ولا قزعة،

فالشمس بيضاء محرقة، فثارت سحابة كالترس }

قال تعالى: إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ [يس:82].

فأتت من وراء سلع بـالمدينة ثم توسطت سماء المدينة وثارت كالجبال،

والرسول صلى الله عليه وسلم لم ينزل من على المنبر ولم ينته من كلامه،

ثم أزبدت وأرعدت وأمطرت، وإذا الماء ينهمر

على وجهه الشريف الذي هو كالبدر، ويتقاطر الماء على لحيته ويتصبب

فيتبسم، قطعه التبسم عن الكلام.

ما رأي دعاة الإلحاد في هذه القضية؟

أي تحليل علمي على هذه الحادثة؟

ما هو مدلولها، أصدفة يدخل الأعرابي وصدفة تقطع الخطبة،

وصدفة ترتفع اليد، وصدفة تأتي سحابة كالترس

من وراء الجبل ثم تمطر في لحظة وتسيل المدينة ؟!

فتبسم عليه الصلاة والسلام:

طفح السرور عليَّ حتى إنني من عظم ما قد سرني أبكاني

ويقول: أشهد أني رسول الله،

ونقول له: نشهد نحن الملايين أنك رسول الله،

ونشهد أن رسالتك الخالدة التاريخية أثبتت قوتها

وصدقها ونبوغها وروعتها وجلالها وجمالها،


إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.


بأبي أنت وأمي يا سيدي يا رسول الله صلوات ربي وسلامه عليك
avatar
جمال خالد يوسف
عضو ذهبي

عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 17/06/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى