منتدي تجمع قري قوزالرهيد والسديره ودالجمل والكفتة والعمارة وكريمت المغاربة
مرحباً بك عضواً فاعلاً وفكراً نيراً وقلماً وثاباً في منتدي تجمع قري قوزالرهيد والسديرة والكفته والعمارة وكريمت المغاربة

من قصص بر الوالدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من قصص بر الوالدين

مُساهمة  شاعر العريجاء في الأحد يناير 06, 2013 7:54 am

مرت بي قصة جميلة في بر الوالدين فحواها كالآتي:

كان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، وعلي بن أبي طالب (رضي الله عنهما) قد فرغا لتوهما من الطواف بالبيت العتيق، فأبصرا فتى يحمل أمه على ظهره ويطوف بها ويرتجز:

أنا لا أزال مطيها لا أنفرُ
وإذا الركائب ذعَّرت لا أذعرُ
ما حملتني ورعتني أكثرُ

فنظر عمر لعلي وقال: ما تقول يا أبا الحسن؟
قال: نستأنف طوافاً جديداً ونتبع الفتى فلعل الرحمة أن تعمنا..

وأيضاً قصة كلاب الذي كان عاملاً لعمر على أيلة بالعراق..

قصة كلاب المشهورة وهو ولد أمية بن أشكر ، وهذا رجل أدرك الجاهلية والإسلام، وابنه كلاب من وجهاء وسادات المسلمين، وقد استعمل عمر رضي الله عنه كلاباً على أيلة ، وكان قد خرج مع المسلمين في الجيش، وصار أميراً على أيلة لـعمر ، فاشتاق الأب لـكلاب يوماً من الأيام، فقال:

لمن شيخان قد نشدا كلاباً *** كتاب الله لو عقل الكتابا

أناديه فيعرض في إباءٍ *** فلا وأبي كلاب ما أصابا

إذا سجعت حمامة بطن وادٍ *** إلى بيضاتها أدعو كلابا

تركت أباك مرعشة يداه *** وأمك ما تسيغ لها شرابا

فإنك والتماس الأجر بعدي *** كباغي الماء يلتمس السرابا

ثم سمع عمر بالقصة فاستنشد الشعر منه، فأنشده له، فرق للأب، وأنفذ خلف كلاب أن يقبل، فقدم ووصف بره لأبيه، وأنه كان يحلب له في الإبل، وكان الأب غير موجود، فقال له عمر: احلب لبناً، فحلبه الولد، وحضر أمية وكان لا يرى الولد، فسقاه عمر من الإناء الذي حلبه ولده في غيبته وهو لا يراه، فقال الأب: إني لأشم رائحة يدي كلاب ، فبكى عمر، وقال: هذا كلاب ، فضمه إليه. وقال عمر: جاهد في أبويك. قال ابن عبد البر: هذا الخبر صحيح...

شاعر العريجاء
عضو جديد

عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 03/05/2011
الموقع : قطر - الدوحة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3raija.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى